جولولي | عمر الشريف يكشف سر خلافه مع رشدي أباظة ويؤكد: كارم الأقرب لقلبي
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أكد الممثل المصري عمر الشريف أنه لم يقرر الهجرة خارج مصر بشكل نهائي، وأن كل ما في الأمر أن نجله طارق نصحه بالسفر إلى فرنسا حتى تستقر الأوضاع السياسية في مصر.

أما عن السبب الحقيقي وراء نصيحة ابنه بالسفر هذه الفترة فذكره الشريف قائلاً: «طارق يخشى ملاحقتي قضائياً مثلما حدث مع الفنان عادل إمام، بعد أن قام محامٍ سلفي بتحريك دعوى قضائية ضده بتهمة ازدراء الدين في أفلامه، وحكم عليه بالفعل بالحبس ثلاثة أشهر».

الفنان العالمي أضاف: «هذا الحكم جعل ابني يتصور أنني يمكن أن أتعرض لهذا الموقف، خاصة أنني شاركت في فيلم «حسن ومرقص» الذي يعد أحد الأفلام التي حبس بسببها عادل إمام، لذلك نصحني بالسفر، وأعترف بأنني أخشى بالفعل مصير عادل إمام».

وعلى خليفة إعلان حفيده الأكبر عمر مثليته الجنسية، وديانته اليهودية، فتح الشريف قلبه متحدثاً عن أحفاده وقال: «هذه مفارقة حدثت لأن ابني طارق تزوج كثيراً، كانت زوجته الأولى يهودية وأنجب منها حفيدي الأكبر عمر، ثم تزوج مسيحية من تشيكوسلوفاكيا ولم تنجب، ثم تزوج فتاة مصرية مسلمة أنجبت كارم وهو الأقرب إلى قلبي وعمره 11 سنة».

وتابع: «وأخيرا تزوج امرأة روسية وأنجب منها طفلاً كان يريد أن يطلق عليه اسم دانيال، ولكني رفضت وقلت له لابد أن يكون الاسم إسلامياً، وعندما أصر على تسميته دانيال طلبت منه أن يتركني ليوم أبحث له عن اسم يتماشى مع المجتمع الإسلامي، واشتريت قاموسا يحتوي على كل الأسماء الإسلامية، واخترت منه اسم داني وهو اسم إسلامي لكن الكثير لا يعرفونه، والشيء الداني أي القريب، فاقتنع بهذا الاسم جداً لأن دانيال في اليهودية يقولون له داني».

وعودة لزمن الفن الجميل أوشح عمر الشريف سر خلافه مع النجم المصري الراحل رشدي أباظة قائلاً: «رشدي أباظة كان صديقي، ولم أكن أكرهه كما يردد البعض، وكنا دائماً نلعب بلياردو معاً، وكان سبب خصامه لي أنني ذات مرة انتقدت مشاركته في فيلم مع راقصة لم يكن يلعب فيه دور البطولة، ورغم أن رشدي أباظة في ذلك الوقت لم يكن يقدم سوى أدوار ثانوية، إلا أنه كان صديقي وغضبت لعمله مع راقصة».

وأضاف:«قلت له كيف توافق على المشاركة في فيلم بدور صغير مع راقصة؟ وكان خطئي عندما قلت له إن الجمهور لن يدخل الفيلم لأنه سيظهر بشكل غير لائق، وفوجئت بعد أن انتهيت من كلمتي بأنه ثار جداً وغضب ولم يتكلم معي بعدها حتى وفاته، وأعترف بأنني كنت مخطئاً عندما قلت هذا الكلام، لأنه ليس من حقي، وقد حاولت أكثر من مرة أن أتصالح معه إلا أنه رفض ذلك حتى وفاته».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 5

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: