جولولي | زكي رستم.. اكتشفه تاجر قطن وأثقل موهبته من نصّاب
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

قبل دخوله الفن بأربع سنوات شاهده تاجر قطن وهو يؤدي أحد المشاهد التمثيلية في عزبته، فشجعه على الاحتراف قائلًا: «البلد فيها ألف دكتور وألف مهندس وخمسميت صحفي لكن مافيهاش إلا زكي رستم واحد».. ‏وهكذا أصبح ابن الباشاوات أحد عمالقة الفن منذ الثلاثينيات وحتى اعتزاله الفن بإرادته الكاملة عام 1966.

تقمُص رستم لطبيعة شخصياته لم يكن بالعاديّ وقد يكون هذا هو سر تميزه عن غيره من أبناء جيله، فقد وصفته سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، التي قدمت معه أروع أعمالها «نهر الحب»، بقولها: «بخاف منه لما يستولي عليه الاندماج لدرجة أنه لما يزقني كنت ألاقى نفسي طايرة في الهواء».

الأدوار الارستقراطية أجادها رستم ببراعة بالغة كونه ينحدر من أسرة عريقة الأصل، أما الأدوار الدخيلة فكانت ترهقه للغاية لحرصه على خروج أدائه بشكل جيد، وعندما طُلب منه القيام بدور النصاب «لاعب التلات ورقات» على الرصيف، ذهب إلى منطقة العتبة وانتقي النموذج المثالي للشخصية، وسأله عن مكسبه اليومي فظنه الرجل في أول الأمر من الشرطة، ولكنه أخبره بحقيقة الأمر فاعترف بأن دخله جنيه ونصف.

رستم اتفق مع «لاعب التلات ورقات» على أن يدفع له خمسة جنيهات في مقابل أن يعلمه أصول المهنة، وبالفعل مكث معه الرجل ثلاثة أيام يتعلم منه رستم ويدرس طبيعة الشخصية من الداخل والخارج‏، وحينما تأكد من جاهزيته للدور اتصل على الفور بالمخرج يخبره أنه مستعد للتصوير من اليوم التالي.
‏‏



عدد التعليقات (1)

طارق السويسى

2013-03-07 14:38:25

زكى رستم عملاق من عمالقة التمثيل فى مصر و يعتبر ادائه من مدرسة الاندماج التام فى الشخصية ..استطاع ان يثبت وجوده بمقدرته الفذة على تقمص الشخصيات بكافة انواعها فقام بدور الباشا  او الرجل الغنى فى  افلام العزيمة و نهر الحب واين عمرى و انا الماضى  و صراع فى الوادى و لن ابكى ابدا  و لحن السعاده كما قام بدور الموظف الفقير الذى يعانى شظف الحياة مثل فيلم معلهش يا زهر و أنا و بناتى واعز الحبايب و قلبى على ولدى و امرأة على الطريق و اجازة صيف و قام  ايضا بدور اللص او  البلطجى فى افلام الفتوة و ملاك وشيطان وحب و دموع ورصيف نمرة خمسة و فيلم عائشة الذى  كان يمارس فيه لعبة التلات ورقات و ربما دوره فى هذا الفيلم هو  الذى يقصده  كاتب المقال  ...وكان اخر افلامه فيلم اجازة صيف و لم يعجبنى الحقيقة دوره في هذا الفيلم  حيث قام  بدور الرجل البخيل و الذى يتلقى الاهانات من كافة  المحيطين به لبخله الشديد  و هذا الفيلم اثار غضب النقاد و محبى زكى رستم وذلك  عندما وضعوا اسم نيللى التى شاركته البطولة قبل اسمه  فى التترات و الافيش رغم تاريخه الفنى الكبير و حيث كانت نيللى حديثه العهد فى السينما .... ومن المعروف ان زكى رستم لم يتزوج  طوال حياته وكان يعيش وحيدا مع كلبه  و خادمه فى شقته بوسط البلد .

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 5

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: