جولولي | كوثر شفيق.. الفاتنة التي ورثت عزالدين ذوالفقار من فاتن حمامة
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

كانت وجهًا صامتًا لا يتحدث بالكثير ولكن عيونها تنطلق بما تبوح به نفسها، وعلى الرغم من أن مشاهدها بالسينما المصرية يمكن حصرها على أصابع اليد إلا أن الفنانة المعتزلة كوثر شفيق تركت بصماتها القوية بجميع الأفلام التي شاركت بها.

كوثر من مواليد 23 ديسمبر 1930، وبدأت مسيرتها الفنية عام 1954 بفيلم «الحياة الحب» مع ليلى مراد، وظلت خلال ثلاثة أعوام تتنقل بين الأدوار الهامشية حتى كان دورها الأقوى على الإطلاق مع عبدالحليم حافظ في «الوسادة الخالية» ولكنها ابتعدت لفترة طويلة بعد النجاح النسبي الذي حققته لتحقق نجاحًا من نوع آخر.

الفن لم يأخذ من كوثر كثيرًا ولكنه بالتأكيد أعطاها الكثير; فيكفي أن نذكر زواجها من المخرج الكبير عزالدين ذوالفقار، وذلك بعد طلاقه من فاتن حمامة عام 1954، وهو نفس عام مولدها الفني، ففضلت التفرغ لحياتها الزوجية والأسرية وأنجبت له ابنته الثانية دينا وهي بالمناسبة زوجة المخرج أحمد يحيى; أما الابنة الأولى فتُدعى نادية وهي من زوجته الأولى فاتن.

زواجها من مخرج الرومانسية سبّب لها بعض المضايقات؛ فمشاعر عزالدين المرهفة كانت ماركته المسجلة والدافع الخفي وراء نجاح أفلامه فقد كان يعشق بطلات أفلامه حتى انتهاء إعداد الفيلم للعرض، وهو ما كانت تعرفه كوثر وتتعايش معه ولكنها في بعض الأوقات لم تستطع مقاومة غيرتها كزوجة، وتسببت بذلك في مشاجرة عنيفة مع نجمة آخر أفلامه.

وبطلة تلك القصة كانت إيمان في «الشموع السوداء» أو نجاة الصغيرة، فقد أحبها عزالدين من خلال السيناريو، ولأنها كانت تقطن بالطابق العلوي لمنزلهم في الزمالك، فكانت كوثر تراقبه كلما غادر شقته وعندما يصعد إلى نجاة، ولكنها تحملت حتى انتهاء التصوير ثم اشتبكت معها في هول العمارة اشتباكًا تحدث عنه جميع سكان شارع حسن صبري، ولكنها مع ذلك لم تتركه وحيدًا يقاسي آلام المرض وظلت بجانبه حتى النهاية في عام 1963، وليس من العجب بعد ذلك أن يصفها عزالدين في مذكراته قائلًا: «أظنها الوحيدة التي بإمكانها أن تتحملني وأنا لا أتصور أن أكرهها ولا أستطيع أن ابتعد عنها باقي حياتي».

الفنانة المصرية عادت للسينما مرة أخرى بعد وفاة زوجها بعدة علامات سينمائية وإن كان ظهورها بمشاهد ثانوية مثل: «الحرام» مع عبدالله غيث، «عدو المرأة» مع رشدي أباظة، «الخروج من الجنة» مع هند رستم، حتى اعتزلت الفن عام 1979 بعد آخر أعمالها «ولا عزاء للسيدات» مع فاتن حمامة.



عدد التعليقات (5)

ايمان من السعوديه

2013-03-12 23:27:11

شكرالموقع جولولي على المعلومات عن الممثله كوثر شفيق بس استغرب مع ان الممثله وجهه مميز وجميل بس ماشتهرت وفي فنانات اقل منها جمال واشتهروا سبحان الله

طارق السويسى

2013-03-13 11:30:04

الممثلة كوثر شفيق ممثلة الادوار الثانية  و لم تمثل ابدا اى بطولات او ادوار هامة باستثناء فيلم الوسادة الخالية التى اشتهرت فيه بدور عشيقة  (صلاح ) عبد الحليم حافظ  التى اراد بها ان ينسى بها  حبه لسميحة ( لبنى عبد العزيز ) و عرفت ببتاعة الفراخ فى هذا الفيلم لانها كانت تأتى لصلاح بالفراخ فى المستشفى عندما كان مريضا فاطلقوا عليها هذا اللقب ...و شاركت كوثر فى حوالى 35 فيلما و لها بعض ادوار الاغراء ...و رغم ان لها وجها مميزا وجميلا كما قالت الاخت ايمان و تتسائل لعدم شهرتها ...و اقول لها ليس بالجمال وحده تنجح الفنانة فيبدوا ان كوثر لم تملك الحضور ولا الموهبة  المميزة للنجاح بالاضافة انها تبدو ثقيلة الظل ....اما عن حياتها الشخصية فمن المعروف زواجها من المخرج عز الدين ذو الفقار و قد عانت معه كثيرا لانه كان شخصية  رومانسيه  فكان كثير العلاقات النسائية و لكنها تحملته لحبها له ... ولقد عملت فترة سكرتيرة لفريد الاطرش لمده خمس سنوات و مثلت معه فيلم رسالة غرام و تقول انه كان يتفائل بها و يجعلها تحضر تسجيلات اغانيه ...و بالمناسبه ان اخر فيلم  لعز الدين ذو الفقار  كان الفيلم الذى لم ينجح فنيا و لا جماهيريه  هو موعد فى البرج لسعاد حسنى و صلاح ذو الفقار و ليس الشموع السوداء كما كتب فى المقال ....و لقد كتبت اعتماد خورشيد عنها انه بعد وفاة عز اراد ان ينتقم منه صلاح نصر بسبب خلافات بينهم كثيرة عندما كان عز ضابطا بالقوات المسلحة فوجه انتقامه الى  ارملته كوثر فاجبرها  فى العمل معه فى المخابرات  و قام باذلالها ....و اخيرا لقد كتبت هذا التعليق للاخت ايمان من السعودية لاننى وعدتها بكتابه ما اعرفه عن كوثر شفيق ....و لن اكتب اى تعليقات اخرى الا بالطلب من القراء الاعزاء و ان يسبق تعليقهم تعليقى حتى اشعر بمن يهتم ومن يقرأ و شكرا لكم .

ايمان من السعوديه

2013-03-14 02:55:09

شكر ا اخ طارق انا بترجاك ماتبخل علينا بمعلوماتك المميزه والدقيقه عن اي فنان او فنانه من نجوم زمان وتاكد ان اكيد راح اقراهم عندي ملاحظه معلوماتك جدا دقيقه اكثر من الا يكتب المقال ماشالله عليك والله يعطيك العافيه

aya.s

2013-03-19 08:45:51

شكرا أستاذ طارق على معلوماتك القيمة وبمناسبة أفلام عزالدين ذو الفقار قرأت ذات مرة حوار لابنته دينا ذوالفقار أكدت فيه أن آخر أفلام ابيها الفعلية هو الشموع السوداء لأنه مرض أثناء بداية تصوير فيلم موعد في البرج ولم يستكمله فقام مساعد المخرج باستكمال الفيلم حتى النهاية ولكنه وضع اسم عزالدين ذو الفقار عليه تقديرا منه للمخرج الكبير

وفي نفس الحوار أكدت أن المنتجة آسيا عرضت على والدها فيلم الناصر صلاح الدين ولكنه اعتذر لظروف مرضه وقام بترشيح المخرج الشاب وقتها يوسف شاهين بل وأقنع آسيا بذلك لأنها كانت رافضة بشدة

زهره العراق

2015-07-16 02:12:55

الله يرحم جميع الفنانين والفنانات ويرحم جميع اﻻموات

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 4

أخبار الرئيسية: