جولولي | صور.. قبلات أثارت زوبعة حول هؤلاء المشاهير وفضحتهم أمام الجمهور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - هويدا أبو سمك

في حياة المشاهير بعض المواقف التي سببت لهم حرجًا كبيرًا مع الرأي العام، ورغم أنهم برروها بأسباب كثيرة إلا أنها أصبحت نقطة سوداء في حياهم، لم ينساها لهم الجمهور.

«القبلة» من أبرز هذه الأشياء، ورغم أن الجمهور يتعامل معها على أنها جزء من حياة المشاهير، إلا أن سوء توظيفها في بعض الأوقات كان مشكلة كبيرة لأصحابها، بل سببت لهم فضيحة.

بعض هذه القُبلات ربما حدث بتلقائية شديدة من الفنان، حيث لم يتوقع وقتها أن تؤخذ عليه، وبعضها الآخر حدث دون أن يحسب أن هناك كاميرا تصوره، والبعض الآخر كان لمصلحة ما.

من أشهر هذه القبلات تلك التي منحتها سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة للفنان عمر الشريف في أول تعاون لهما في فيلم «صراع في الوادي»، فرغم أن فاتن كانت تمتنع في كل أعمالها قبل ذلك عن التقبيل، إلا أنها ضعفت أمام الشريف وغيرت رأيها ووافقت، رغم أن عدسة زوجها المخرج عز الدين ذوالفقار كانت تراقبها.

فاتن لم تفكر وقتها أن القبلة ستحدث ضجة، وأن الجمهور سيعترض على الأمر وأن حبها لعمر سينكشف، بهذه السرعة.

شذوذ جنسي

سوء تقدير الفنانة المصرية نبيلة عبيد ومواطنتها فيفي عبده جعلهما تقعان في براثن الاتهامات بالشذوذ، بعدما حاولت كل منهما دحض شائعات خلافاتهما أثناء مشاركتهما في مسلسل «كيد النساء»، ومنحت الأخرى قبلة على الشفاه، فقامت الدنيا عليهما.

قبلة الفنانتين سببت سيلًا من الانتقاد، والاتهامات بالشذوذ الجنسي، ورغم أن حسن النية في هذه القبلة، إلا أن الانتقادات لم تهدأ حتى الآن.

قبلات مستفزة

القبلات شيء اعتاد الجمهور على رؤيته في أفلام عادل إمام ويسرا، إلا أن تقاليد المصريين رفضت قبلة الزعيم ليسرا، في فيلم «بوبوس»، حيث رأى الجمهور أن سن الفنانين الكبير جعل القبلة غير مقبولة، فما كان يحدث أمس، ليس مقبولاً أن يحدث اليوم.

عادل إمام وقع في نفس الخطأ مع الفنانة اللبنانية نيكول سابا، حيث انتقد الجمهور قبلته لها في فيلم «التجربة الدنماريكة»، وقالوا إن الزعيم كان عليه أن يحترم سنه، ولا يقبل فتاة مثل ابنته، ووصفوا القبلة بأنها مستفزة.

مصالح وأهواء

انتفض الرأي العام عندما قامت وزيرة القوى العاملة سابقًا عائشة عبدالهادي بتقبيل يد سوزان مبارك، اعترافًا منها بالفضل، وظلت الأوساط السياسية والإعلامية تحكي عن تصرف عائشة غير المقبول، ووصفته بأنه تملق غير لائق من مسئولة.


كما أثار تقبيل لاعب الكرة المصري محمد زيدان للمطار الألماني لحظة وصوله ألمانيا جدلاً واسعاً في الشارع الرياضي المصري، حيث هاجمته بعض وسائل الإعلام المصرية.

ورغم أن زيدان رد على ذلك، مؤكدًا أن سجوده وتقبيله لأرض المطار لم يكن سوى شكرا لله، إلا أن الجمهور لم يقتنع.

كما واجه زيدان انتقادات بعد تقبيله يد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك أثناء عودته إلى مطار القاهرة، بعد فوز مصر ببطولة كأس الأمم الأفريقية، وبرر زيدان ذلك بأن الأمر كان تلقائيًا إلا أن البعض أكد أنه يستميل الرئيس السابق إليه.

وفي لحظة نفاق واضحة تمكنت عدسات المصورين من التقاط صورة لوزير خزائن مصر الأسبق يوسف بطرس غالي، وهو يقبل يد سوزان مبارك مبتسمًا، وتبادله سيدة مصر الأولى الابتسام، وتترك له يدها في غنج.

الإعلامي المثير للجدل توفيق عكاشة لبس رداء الثورية بعد قيام ثورة 25 يناير، وعندما فعل ذلك فتش الجمهور في تاريخه السابق، ووجدوا له صورة كان يقبل فيها يد وزير الإعلام الأسبق، وداهية النظام صفوت الشريف، ورغم أنه كذّبها إلا أن الصورة جعلته لا يستمر في الإنكار.

فضيحة قنديل

رغم آرائه السياسية ومكانته في المجتمع إلا أن ذلك لم يمنع الدكتور عبدالحليم قنديل من الوقوع في براثن فعلة حمقاء.

وشوهد قنديل مع كريمة الحفناوي في كازينو وكانا يتبادلان قبلات حارة، ولم يعلق قنديل على ما قيل في حق سمعته ولم يحاول أن يبرئ نفسه، رغم أن الصور كانت واضحة، ورغم انتشار فيديوهات تثبت الواقعة.

 



عدد التعليقات (2)

مصطفي طاهر

2014-08-07 13:06:51

هذا غير لائق

محسن شريف

2014-11-07 07:53:55

السيدة سوزان مبارك تستحف ان الملك يبوس جزمتها لانها اعظم واجمل مراة فى العالم

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 2

أخبار الرئيسية: