جولولي | رغد صدام حسين تتهم قناة «الجزيرة» بالخيانة والجاسوسية
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

«ما يحدث في سوريا هو نفس السيناريو الذي حدث في العراق»، بهذه العبارة استهلت رغد صدام حسين حديثها، مؤكدة أن هناك مخطط لتفتيت سوريا كما حدث للعراق،

رغد أضافت خلال حديثها لصحيفة  «الباييس الإسبانية»، همزة الوصل بين كل هذه المآسي والأحداث التي يشهدها وطننا هي قناة «الجزيرة»، فهذه الفضائية ناطقة بالعربية لكن أجندتها وخلفيتها غربية وإسرائيلية!، على حد قولها.

وأضافت: الجزيرة دخلت مختلف الأروقة والأنفاق للتيارات المقاومة، وأجرت مقابلات صحفية متعددة مع قادة مقاومة، لكن ما نلاحظه هو أنه كلما أجرى أحد إعلاميها لقاءً صحفيا مع أحد القادة إلا ووقعت إما تصفيته وأسره مباشرة أو بعد مدة، والأمثلة على ذلك متعددة فعند قتل الأمريكان لعدي وقصي كانت الجزيرة حاضرة وتصور مباشر.. نفس الشيء عند اعتقال وزير الدفاع العراقي سلطان هاشم.. نذكر أيضا كيف حاولت تعقب أثر عزت إبراهيم الدوري.. لا يمكن أن يكون ذلك صدفة، فالصدفة لا تتكرر مرات عديدة وتكون عدسة الجزيرة حاضرة لتنقل الحدث مباشر.

ابنة الراحل صدام حسين أشارت إلى أن كل ما سبق يؤكد أن إعلاميي الجزيرة يمارسون نشاطا إستخباراتيا لصالح الولايات المتحدة، كما أن الصحفيون في الجزيرة كالحرباء لهم من القدرة على الكذب والتمويه ومغالطة المشاهد العربي، وما الشهداء الذين قدموهم في العراق أثناء الغزو الأمريكي مثل المرحوم طارق أيوب إلا بهدف التغلغل أكثر في الفكر والعقل العربي، لاحظوا حتى في ليبيا ضحوا بأحد المصورين لإقناع المشاهد العربي وإزالة أي شك حولهم.

رغد أنهت حديثها قائلة: الجزيرة ليست محايدة وليست قناة الرأي والرأي الآخر كما تدعي، إنها تعمل في إطار محدد داعمة المد الاستعماري، وإنها قناة التحريض والفتنة قناة هدفها تفتيت الوطن العربي تحت عباءة «نقل الحدث كما هو» فتارة تتحجج باسم الأقليات، وتارة باسم العرقيات لتعود وتتمسك بخطابها الحقيقي وهو الصراع الشيعي السني، بحسب تعبيرها.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 2

أخبار الرئيسية: