جولولي | فرانسيس الأول يتسبب في خيبة أمل كبيرة للإسرائيليين
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

ذكرت مصادر سياسية إسرائيلية إن حكومة بنيامين نتنياهو، تحاول إقناع الفاتيكان بإدخال تعديل على زيارة البابا فرانسيس الأول بابا الفاتيكان، المرتقبة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية في مارس المقبل، لكي يصل في إحدى الكنائس بإسرائيل.

زيارة البابا إلى فلسطين ستكون يوم 24 مارس المقبل، وسيصل إلى الأردن ومنها يتجه إلى مطار بن جوريون قرب تل أبيب عن طريق طائرة مروحية، حيث سيجري له استقبال رسمي، ويلتقي بعدها بالرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز، ورجال دين من مختلف الطوائف الفلسطينية.

وفى اليوم نفسه يزور البابا متحف «ياد فاشيم» عن ضحايا «الهولوكوست»، وحائط البراق، ومواقع دينية مسيحية في القدس، كما يلتقي بنتنياهو في كنيسة النوتردام بالقدس الشرقية.

وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية: «إن السلطة الفلسطينية ستكون المستفيد الأكبر من هذه الزيارة، إذ إن القداس الكبير سيجرى في كنيسة المهد في بيت لحم، وليس في إحدى الكنائس بإسرائيل، وهو ما يسبب خيبة أمل لدى المسئولين الإسرائيليين، الذين مازالوا يأملون أن يوافق الحبر الأعظم على تنظيم قداس كبير أيضا في إحدى الكنائس بإسرائيل أيضا».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 3

أخبار الرئيسية: