جولولي | محمود المليجي.. استدرج فاطمة رشدي بـ«الذهب» فضمته إلى فرقتها
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

في مدرسة الخديوية الثانوية بزغت موهبة شرير الشاشة محمود المليجي وساعده على ذلك الناظر محمود مراد، الذي كان يعشق الفن وأسهم في نشر هواية التمثيل بين طلبة المدارس الثانوية، وأنشأ فرقة للتمثيل والتي انضم إليها المليجي بل وتفوق على زملائه حتى أصبح رئيسًا لها.

الأدوار الكوميدية التي قدمها المليجي كانت ناجحة بدرجة جعلت اسمه يتردد بين الفرق التمثيلية بالمدارس الأخرى كممثل «كوميدي»، فشجعه أحد الزملاء على الاشتراك في فرقة «رمسيس» لصاحبها يوسف بك وهبي ضمن مجموعة من الكومبارس، مقابل مكافأة يومية قدرها عشرة قروش.

وفي عام 1930 انتقل الفنان المصري مع فريق تمثيل المدرسة لعرض رواية «الذهب» على مسرح الأزبكية، بعد أن استأجرته المدرسة من الفنانة فاطمة رشدي، والتي كانت تعمل عليه ويحمل اسمها، وعند رفع الستار تسللت فاطمة لمشاهدة العرض، فانبهرت بالطالب محمود المليجي، وظنت أنه ممثل محترف، وطلبت مقابلته بعد انتهاء العرض وهنأته ووعدته بأن تضمه قريبًا إلى فرقتها المسرحية.

ومضت أيام قليلة وبالفعل بعثت الفنانة المسرحية إليه لتبلغه بالحضور إليها للعمل في فرقتها، وانتقل من مجموعة الكومبارس في فرقة رمسيس إلى فرقة فاطمة رشدي، براتب شهري قدره أربعة جنيهات ونصف، ومن هنا بدأت رحلته الفعلية مع كبار نجوم المسرح والسينما المصرية.

 



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: