جولولي | ‬مشهد قدمته سناء جميل مع مراهق أحرج زوجها
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

بعد أن حققت دورًا مذهلًا في فيلم «بداية ونهاية» ذاع صيت الفنانة سناء جميل وكان الزواج منها أمرًا مثيرًا للقلق ولكن الصحفي لويس جريس لم يتردد كثيرًا، ولكنه أحس بعد ذلك أن الزواج كان «جريمة كبيرة»؛ لأنه لم يكن بنفس شهرتها، كما أن مقتضيات التمثيل وضعتهما في موقف محرج.

سناء قدمت مشهد مع أحد الشبان الصغار في فيلم «فجر يوم جديد»، فجاء أحد الواشين إلى زوجها وقال له: «إيه إحساسك ومراتك نايمة في السرير مع شخص تاني!»، ولكنه أوقفه بشدة مؤكدًا: «خليك في حالك.. هي عملت ده في السر ولا في فيلم كل الناس شافته».

عشق الفنانة القديرة للتمثيل هو من جعل زوجها يدرك حجم موهبتها وتقديرها للعمل، لذلك لم يعترض على عملها على الإطلاق، وفي المقابل أعطته هي الحب والاهتمام وكانت زوجة رائعة تنتبه لأدق التفاصيل بينهما، بحسب قول جريس.

‬الكاتب الصحفي تلقى نصيحتين واحدة قبل زواجه من سناء، وكانت من الأديب إحسان عبدالقدوس، الذي قال له: «لا تتعامل مع سناء جميل‮ ‬علي أنها‮ «‬واحدة ست‮» ‬لكن يجب أن تتعامل معها بصفتها فنانة ومبدعة وصاحبة موهبة يجب أن تساعدها علي الازدهار»‮.‬

والنصيحة الثانية كانت من صلاح جاهين في بداية زواجه؛ حيث لاحظ تدهور صحته ومزاجه السيئ فنصحه بأن يتحلى بالقوة «شد حيلك أنت متزوج سيدة عظيمة،‮ ‬وابذل كل ما في وسعك لتحقيق اسم كبير يتحدث عنه الناس».‮

 



عدد التعليقات (6)

متابعه طارق السويسي

2013-12-23 16:09:20

انت فين يا طارق السويسي بحب اقرأ تعليقاتك أوي ، الله يقويك .

طارق السويسى

2013-12-24 13:40:47

معلهش النت عندى فيه مشكله .... شكرا لتعليقك و كنت  اتمنى ان اتشرف  بالاسم و الجنسية ....سلامى لكل المتابعين.

طارق السويسى

2013-12-24 22:52:17

اتذكر اننى شاهدت فيلم فجر يوم جديد فى قصر ثقافة مصر الجديدة .....و بالفعل كان المشهد الذى تحدثت عنه المقاله من المشاهد الغريبة والغير متوقعة من فنانة كبيرة فى حجم سناءجميل ....و الذى فوجئت به و تعحبت منه ....و كان بينها و بين الممثل سيف عبد الرحمن و هو ممثل غيرمعروف جيدا فهو لا يظهر سوى  فى افلام يوسف شاهين فقط فى الغالب ..لان الراحل كان  مؤمنا بموهبته حتى انه اعطاه دور البطوله فى هذا الفيلم مع سناء جميل و حمدى غيث و يوسف شاهين نفسه و الفيلم يتحدث عن انجازات  ثورة 23 يونية و الهوة الكبيره بين الاقطاعيين و بين  فئات الشعب الفقيرة ....ونظرة التعالى عليهم حتى جاءت الثورة و منادتها بالاشتراكيه  و ساوت بين فئات الشعب ...و ذلك من خلال امرأة متزوجه من اقطاعى تقع فى حب شاب اصغر منها و تتعلم من خلاله اشياء كانت تجهلها و تتغير نظرتها للثورة ...و لكنه يتركها  فى النهايه لانها تمثل الماضى  بكل عيوبه و هو يمثل الحاضر بكل اماله و  طموحه ...الفيلم غير معروف للكل و ربما لم ينجح كثيرا ....و اخيرا سيف عبد الرحمن مثل دور  البطولة ايضا فى فيلم البوسطجى  و لكنه لم يستطع الاحتفاظ بالبطولة طويلا و تراجع للادوار الثانية ربما لانه لم  يكن يملك حضورا كبيرا...و هو زوج الممثلة رجاء حسين .....و هذه المقالة تثير قضية هامة و هى ماذا تكون نظرة المجتمع لرجل ذو موقع مرموق او حتى فنان كبير و تكون زوجته او ابنته او شقيقته  نجمة اغراء مثلا او يمكنها قبول  الادوار الجريئة ...ربما تحدثت فى هذا الموضوع الشائك فى تعليق اخر ....و سلامى لكم .

متابعة طارق السويسي

2013-12-24 23:29:24

ازيك يا طارق انا عبير من فلسطين ، بالمناسبه انت لازم يدولك صفحه في مجله تكتب فيها لان ليك اسلوب رائع في الكتابه ربنا يوفقك .

طارق السويسى

2013-12-25 10:41:48

شكرا يا عبير على تعليقك الرقيق و ربنا يبارك لك ....وانا سعيد انى عرفت انك من فلسطين الدولة العربية الشقيقة التى تكافح و تناضل من اجل اعادة حقوقها المسلوبة .. ففلسطين  لها تاريخ طويل مع الشعب المصرى ....ربنا ينصركم و يثبت اقدامكم ...و سلامى و تحياتى للشعب الفلسطينى المكافح ....لكم منى ارق التحيات و اطيب الامنيات .

زهره بغداد

2015-09-20 21:30:55

الله يرحمها كانت فنانه محترمه وذات اخلاق انا احبها كثيرا واحترمها كثيرا

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 4

أخبار الرئيسية: