جولولي | حسين السيد.. كتب أغنية على فاتورة الخضروات ولحنها عبدالوهاب في 10 دقائق
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

الصداقة التي ربطت الشاعر المصري حسين السيد بموسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب منذ فيلم «يوم سعيد» وأغنية «اجري اجري» استمرت حتى وفاة الأول، ومكّنت الثاني من الاطلاع على كل ما كتب السيد والثناء على أشعاره حتى وإن كانت مُعدة لغيره.

وذات يوم استوحى السيد أغنية «علشان الشوك اللي في الورد» من صديق له كان يشكو من العذاب الذي يلاقيه من محبوبته، التي رفضت الزواج به دون سبب منطقي، وحينما سأله المؤلف المصري لماذا لا تتركها وتتخلص من العذاب، أجابه الصديق: «لعلك لا تصدقني إذا قلت لك أنني أحب العذاب الذي أعانيه بسببها وأعتقد أن هذا العذاب سيفتح لي قلبها في يوم من الأيام».

وبعد سماع تلك القصة بلحظات جاءت كلمات الأغنية إلى مخيلته وكاد أن يفقدها لولا أنه تدارك الأمر وكتبها سريعًا على فاتورة الخضروات التي كان اشتراها قبيل لقائه بصديقه، وبعد أيام كانت الأغنية جاهزة ومُعدة للتلحين.

ثم قرأ عبدالوهاب الأغنية بالمصادفة وأعجب كثيرًا بتلك الفكرة الجديدة التي تقول أن الألم قد يكون سببًا في عطف المحبوب على الحبيب، فوجد ميلاً لتلحينها وبالفعل طلب من حسين السيد أن يتركها له لعدة أيام.

وفي ذات الليلة لحن موسيقار الأجيال الشطرة الأولى في عشر دقائق، ثم وجد أن كلام الأغنية ليس سلسًا سهلًا، مما يخرج به عن النطاق الشعبي، فطلب من السيد أن يجعله بسيطًا فاستجاب لرغبته وخرجت الأغنية للنور.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: