جولولي | مي زيادة.. تلقت رسالة غرام من الرافعي في زجاجة عطر
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

مثلما صار عشقها للأديب اللبناني جبران خليل جبران قصة تتناقلها الأجيال بعد رحيلهما، صار عشق الأديب المصري مصطفى صادق الرافعي للأديبة مي زيادة مثار جدل في الأوساط الأدبية خلال حياتهما.

وقد التقت مي الرافعي للمرة الأولى بينما تخطى العقد الرابع من عمره، في صالونها الأدبي الذي كانت تستضيف به حشد كبير من الأدباء، وتدير دفة الحديث بينهم بلباقة يحسدها عليها كبار أهل الفصاحة واللسن، وصار كل ثلاثاء موعدهما المنتظر.

وعلى الرغم من أن مي كانت تعامل الجميع بأسلوب واحد لا تفضل فيه أحدًا على أحد، إلا أن الرافعي انجذب لها بشدة وأصبحت مصدر الإلهام الشعري له، لذلك تحرج في وقت من الأوقات من الاتصال بها؛ حيث كان في ذلك الوقت متزوجًا، وهو ما أوقعه في حيرة بين زوجته وبين مي زيادة.

ولأن مي كانت قد بدأت تعشق صديقها المنفي في الغربة جبران، لم تشعر بما كان يعتري الأديب المصري من وجد وهيام، حتى أنها لم تلتفت إلى هديته الرقيقة «زجاجة العطر»، والتي نظم فيها يقول: «يا زجاجة العطر: اذهبي إليها وتعطري بمس يديها وكوني رسالة قلبي لديها.. وها أنا ذا أنثر القبلات على جوانبك، فمتى لمستك فضعي قبلتي على بنانها، وألقيها خفية ظاهرة في مثل حنو نظرتها وحنانها، والمسيها من تلك القبلات معاني أفراحها في قلبي ومعاني أشجانها.. وها أنا ذا أصافحك فمتى أخذتك في يدها فكوني لمسة الأشواق.. وها أنا ذا أضمك إلى قلبي فمتى فتحتك فانثري عليها في معاني العطر لمسات العناق».

وانتهت العلاقة ذات الطرف الواحد في صمت، بعد أن ظل العاشق في حيرة من أمره، وقرر مقاطعة صالونها الأدبي وأرسل لها «كتاب القطيعة»، ورغم ذلك كان يأمل بعودة العلاقة بينهما إلى سابق عهدها، ولكن اللقاء تعذر حتى وفاته.

 



عدد التعليقات (1)

اده سيدي عالي

2015-12-13 03:36:54

لقد قرءت هذه القطعة التعبيرية عن الرافعي
ووجدت فيها ما يستحق التعديل مثل ان الرافعي
لم يلتقي بمي زياده حتى وفاته وهذا ليس بصحيح
بل تقابل معها يوم كامل في احدى الحدائق المطلة
على شاطئ النيل ودار بينهما حديث رقيق فيه
روح العشاق الغزلة والحاسة الشعرية التي
في روح مي مع البيان والفصاحة والكلمة
المشرقة عند الرافعي...
بل تقابلا والدليل كتاب “رسائل الاحزان” الذي يشير فيه الى اسمها في مقدمة الكتاب ...
لكن السؤال لماذا تحول الحب الى كره في السحاب الاحمر ؟

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 4

أخبار الرئيسية: