جولولي | وائل غنيم يستنجد بالسيسي
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

ردا على ظهور أحد التسجيلات المسربة له مؤخراً، قال وائل غنيم الناشط السياسى، إنه استمع لعدد من المكالمات المنسوبة له على إحدى القنوات الفضائية تدعي عليه كلامًا بعيد كل البعد عن الحقيقة، وتهدف إلى محاولة تشويه سمعته الشخصية.

غنيم أضاف عبر صفحته الشخصية من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إنه يتوجه إلى كل مصري عرفه عن قرب أو عبر وسائل الإعلام بالرسالة التالية فيما يخص هذه التسجيلات وما قد يتم نشره لاحقا.

وقال: لم أكتب هذه الرسالة إلا تلبية لرغبة أسرتي وبعض أصدقائي المقربين والذين ألحوا عليّ بالرد على ما يثار من شائعات، وقد كنت منذ الثالث من يوليو ٢٠١٣ اتخذت قراراً بالابتعاد عن المشهد السياسي بعد أكثر من عامين ونصف من المحاولات الحثيثة والمستمرة لدفع مصر إلى المستقبل الذي أتمناه لها كأحد شباب هذا الوطن، والذي لم يحركه سوى البحث عن مصلحة مصر وأهلها وحقهم في وطن يحترم حقوقهم وينهض ليكون في مصاف الدول المتقدمة.

وتابع : أطالب من كل من يشكك في نزاهتي ووطنيتي أن يتوجه بأسئلته إلى الكثير من الشخصيات العامة من التيار الذي يتبعه، خاصة تلك التي التقيت بها وتحدثت معها محاولا لتقريب وجهات النظر والبحث عن حلول للأزمات ولم لشمل المصريين ورفض للفتنة والتقسيم والاقتتال والعنف والاستئثار بالسلطة.. اسألوا الفريق السيسي، واللواء العصار واللواء محمود حجازي واللواء مراد موافي، واسألوا شيخ الأزهر وبابا الكنيسة والكثير من رموز المؤسستين الدينيتين المصريتين، واسألوا قيادات الإخوان وشبابهم وقيادات السلفيين وسياسييهم.

واختتم: مثلي يُفَضّل أن يكون سجينا مظلوما رافعا رأسه مدافعا عن وطنيته ونزاهته، عن أن يعيش هاربا ذليلا مطأطئ الرأس حتى لو كان بريئا.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 4

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: