جولولي | حسام بدراوي يكشف خونة القصر الجمهوري بعدما طردوه خلال ثورة 25 يناير
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

وصف الدكتور حسام بدراوي، الأمين العام السابق للحزب الوطني «المنحل»، دوره الذي كلف به خلال ثورة 25 يناير بأنها «لم يكن سهل».

وعن دوره الذي كلفه به الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في تلك الفترة، قال بدراوي في تصريحات تليفزيونية له على قناة «dmc»: وجودي في 6 أيام، أحاول أن أثبت أهداف الشباب في ميدان التحرير، وطلباتهم من الكرامة والعدالة في إطار من الشرعية، وليس إطار من الفوضى.

بدراوي، أضاف أنه دوّن مذكراته عن الفترة التي تولى فيها منصب الأمين العام للحزب الوطني من 4 فبراير لـ10 فبراير 2011، واختار 3 شخصيات ليحكي إليهم تلك التفاصيل.. وهم صلاح منتصر، وعمرو عبدالسميع، وإبراهيم عيسى.

كما كشف أيضا أن مبارك كلفه بالعمل السياسي اللازم، والتحاور مع القوى المعارضة، موضحا أنه فوجئ بحضور قيادات الإخوان لأول اجتماع حضره مع اللواء الراحل عمر سليمان في مجلس الوزراء، 5 فبراير 2011.. وكشف ما دار بينه وبين سليمان وقتها، حيث قال بدراوي له: «مرسي كان هربان من السجن.. إزاي هو هربان وقاعد جنبنا؟»، فكان رد سليمان حينها: «أرجوك.. أرجوك.. ثق بي إن هذا توازن اللحظة وما ينفعش إن احنا لا نعتبره».

بدراوي قال: «الاتفاق اللي كان معايا إنه يخرج مبارك ويطلب انتخابات رئاسية مبكرة في إطار من الدستور وده ما نجحش، واطردت من القصر الجمهوري، من قبل -بروتوكول القصر- قالوا لي حضرتك بره.. وتكلمت مع مبارك في إطار اتفاق مع النائب عمر سليمان، أنه سيتنحى عن الحكم بعد الاستفتاء على التعديلات الدستورية بشأن المواد الخاصة بالرئيس، لافتًا إلى أن سبب طرده أنه كان يسعى لتهدئة الأمور وانتقال السلطة بشكل شرعي، معتبرًا أنه في الوقت نفسه كان هناك قوى داخل القصر الرئاسي تريد الفوضى».

بدراوي اعتبر أنه «فيه ناس داخل القصر لا تريد انتقال السلطة، وتريد أن يبقى الوضع على ما هو عليه»، رافضًا الحديث عن أي تفاصيل بقوله: «لما يجي وقتها».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 4 + 8

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: