جولولي | ماذا قال عمرو موسى عن الحزب الوطني في مذكراته؟
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

نفى عمرو موسى، الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، وجود اي صله بينه وبين الحزب الوطني “المنحل” وسياساته، قائلًا: لم تكن لي صلة بالحزب الوطني الحاكم أو رجاله.

موسى قال خلال كتابه الجديد: إن الحزب الوطني حزب الحكومة أو حزب النظام، لم ينشأ على أساس عقيدة مشتركة أو برنامج محدد معروف ومدروس، يتخذ المواطن على أساسه قراره بالانضمام إلى الحزب من عدمه.. إن كثيرين ممن انضموا إليه كانت لهم في رأيي مصالح ومآرب مرتبطة بالقرب من السلطة، حيث لم يكن للحزب توجه سياسي أو أيديولوجي معلوم.

وزير خارجية مصر الأسبق يرى وقت كتابة مذكراته عام 2016، أن مجموعات المصالح التي تجمعت تحت راية الحزب الوطني مازالت موجودة برغم حل الحزب بعد ثورة 25 يناير.. ناقلًا عمن سماهم “كوادره” قولهم: إننا نفتخر بأن يقال علينا “فلول الحزب الوطني”.. مضيفا: يبدو أنه كانت بالفعل مصالح ضخمة ضمنت ولاء الكثيرين، بالإضافة إلى أن الأوضاع الجديدة بعد 2011، لم تقنع هؤلاء وغيرهم من منطلق المصالح للبعض أو منطلق الوطنية للبعض الآخر.

موسى تابع: اكتفيت بحضور بعض المناسبات التي ينظمها الحزب، ويحضرها الرئيس، ويدعى لها كل الوزراء، كنت أذهب مثلي مثل بقية الوزراء، لم يكن لي أي وجود داخل الحزب نفسه.. لا أذكر أنني تحدثت إلى أي من لجانه أو في أي من اجتماعاته، لم أدخل أبدًا إلى لجنة السياسات، لم أحاول أو أهتم، ولكنني لم أدع إلى عضويتها أو إلى حضور اجتماعاتها أو التحدث إليها، ولم أكن أريد ذلك.

واختتم قائلا: إنه لم تكن لديه رغبة في الانضمام إلى الحزب الوطني، معللًا ذلك بقوله «نشأتي وفدية»، عندما سئلت قبل أن أغادر منصبي وأنا وزير للخارجية، عن الحزب الذي من الممكن أن أنضم إليه بعد تقاعدي وهل هو الحزب الوطني؟ قلت: لا ولكن حزب الوفد.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 4

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: