جولولي | أول تعليق لريهام سعيد على تصالحها مع محمد رمضان
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

بعد خلاف امتد لشهور، أنهى المنتج ياسر سليم نائب رئيس مجلس إدارة إعلام المصريين الخصومة بين الفنان المصري محمد رمضان، والإعلامية ريهام سعيد، وذلك في إحدى المناسبات الخاصة التي أقيمت داخل إحدى المراكب النيلية بالزمالك بحضور عدد كبير من نجوم الفن والإعلام.

وفي أول تعليق لها على صلحها مع رمضان، قالت ريهام، في إحدى حلقات برنامج “صبايا” على قناة “الحياة: “الكثير من الناس تكلموا عن خلافي مع محمد رمضان، وكنت تحدثت بالفعل في بعض البرامج عن هذا الخلاف، وكنت قولت في أولى حلقات برنامجي على “الحياة” أن المسامح كريم”.

وأضافت: ” أشكر ياسر سليم على مبادرة الصلح بيني وبين محمد رمضان، فقد كنا متواجدين بأحد الأماكن وأصر ياسر سليم على أن يتم الصلح بيننا، كما أن محمد رمضان حاول أن يُطيب خاطري وأنا أشكره”.

واختتمت كلامها بقولها: “”خلاص، لم أعد في خلاف مع رمضان، وأنا لا أريد أن يكون لدي خلافا مع أحد على الإطلاق”.

وكانت ريهام سعيد، قد ذكرت في إحدى حلقات برنامج «صبايا الخير»، إن محمد رمضان استغلها أثناء تقديم برنامجها للظهور في الأعمال الخيرية عبر برنامجها، والنزول معها للمناطق الفقيرة لعمل الخير، ثم حينما تم وقف برنامجها، وأرادت العودة بقوة اختارت عمل حلقة مع رمضان كي تعود لمشاهديها بقوة.

وأضافت: «فكرت في اختيار فنان وقفت أمامه في مسلسل “ابن حلال”، وكان حريصًا على أن يتحدث معي وقت أن كنت المذيعة رقم واحد في مصر، لينزل معي ويقوم بأعمال الخير، والصراحة أنه كان رجلًا خيّرًا، هو الفنان محمد رمضان».

وتابعت: «طلبت من القناة والإنتاج الاتفاق معه، حتى لا أتسبب في أي حرج له، وكلموه وحدد لهم موعدًا لمقابلته في المسرح عقب المسرحية التي يقدمها، وذهبت مع فريق العمل للتصوير، وفي تمام الساعة الواحدة صباحًا عقب انتهاء العرض، وجدنا شخصًا يخبرنا بأن رمضان يطلب تأجيل التصوير للغد».

واستطردت: «وعدت لبيتي وأنا أفكر في أنني لست مذيعة صغيرة حتى يحدث معي ذلك، لكن حاولت أن ألتمس له العذر، وعدت مرة ثانية للمسرح بعد أن تحدثت هاتفيًا مع شقيقه ومدير أعماله محمود رمضان، وللتأكد إذا كان رمضان يريد إجراء اللقاء أم لا، وأكد لي أنّ اللقاء سيتم في اليوم التالي».

وأنهت كلامها قائلة: «ذهبت وفي الواحدة صباحًا جاءنا شخص يطلب تأجيل التصوير لليوم التالي، لأن رمضان معزوم على العشاء، وفي اليوم الثالث قررت عدم الذهاب حتى لو لن أعمل بعدها، وسأموت جوعًا، لا أريد هذا اللقاء، ولا أريد مقابلة رمضان في أي مكان، لكن أرسلت فريق البرنامج، ليعتذر أيضًا للمرة الثالثة».



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: