جولولي | حقل البطاطس يحرم كريستيانو رونالدو من اللحظة التارخية للتربع على العرش
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

أبدى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، قائد منتخب البرتغالي، غضبه الشديد من أرضية الملعب الذي استضاف مباراة منتخب بلاده ولوكسمبورج، في منافسات المجموعة الثانية بتصفيات كأس أمم أوروبا 2020، واصفا إياها بـ”حقل البطاطس”.

رونالدو أحرز الهدف الثاني قبل أربع دقائق فقط من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، التي انتهت بفوز البرتغال 2- صفر، محرزا هدفه الـ99 مع المنتخب خلال 164 مباراة دولية، ليصبح على بعد هدف من نادي المئة و10 أهداف من معادلة الهداف التاريخي على مستوى المنتخبات، المهاجم الإيراني علي دائي.

اللاعب لولا أرضية الملعب السيئة لتمكن من تسجيل أكثر من هدف من خلال الفرص الكثيرة التي لاحت له.

كريستيانو الملقب بـ”الدون” ابتعد عن أدائه الكلاسيكي بسبب أرضية الملعب التي امتلأت بمقاطع العشب، ما تسبب في بعض المشاكل للاعبين، خاصة في تداول الكرة والقيام بالتمريرات الطويلة.

”صاروخ ماديرا” ولم يستمتع بالأجواء وكان يشير بغضب إلى أرضية الملعب بعدما سدد كرة خارج الملعب في الشوط الأول.

لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، علق على أرضية ملعب “جوسي بارثيل”، خلال تصريحات صحفية عقب المباراة قائلا: “كنا ندرك أن المواجهة ستكون صعبة، خاصة وأن اللعب على مثل تلك الملاعب متعب نوعا ما، فهي حقل بطاطس، وأنا لا أعلم كيف يمكن لفريق بهذا المستوى أن يلعب على مثل هذه الملاعب”.

رونالدو أضاف: من الصعب ممارسة كرة القدم في مثل هذه الملاعب، إنه أمر سيئ جدا.. لم يكن مشهدا لطيفا، لكننا قمنا بوظيفتنا وحققنا الفوز، صحيح أن الأداء لم يكن مبهرا، لكننا أدينا مهمتنا على أكمل وجه، سيما وأن أرضية الملعب هي التي كانت تواجهنا، وبرغم هذا فزنا بهدفين نظيفين.

يشار إلى ان رونالدو كان يحتاج إلى تسجيل هدفين آخرين حتى يعتلي صدارة اللاعبين في العالم الأكثر تسجيلا مع منتخب بلادهم، حيث يواصل اللاعب الإيراني علي دائي الاستمرار في الصدارة برصيد 100 هدف.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 8

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: