جولولي | السيرة الذاتية لـ: حسين سالم
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

حسين سالم

السيرة الذاتية

رجل أعمال مصري، ولد عام 1928م في سيناء التي ينتمي إلى إحدى قبائلها، بدأ حياته كموظف في صندوق دعم الغزل، ثم التحق بسلاح الطيران وشارك في حربي 1967 و1973م حيث كانت بداية معرفته بالرئيس السابق “محمد حسني مبارك”.

توقف “حسين سالم” في منتصف الخمسينات عن العمل العسكري لرفض اتخاذ أي إجراء تؤدي للحرب مع إسرائيل، ثم عاد إلي الحياة العامة كسياسي مع وصول الرئيس أنور السادات إلى الحكم وأصبح أحد المستشارين الداعمين للسادات ولاتفاقية السلام مع إسرائيل، كما كان المسئول عن تنفيذ المعونة الأمريكية الأمنية للقاهرة في إطار اتفاقية السلام مع إسرائيل.

إلى جانب العمل السياسي اتجه “حسين سالم” للعمل في مجال الاستثمارات بالسياحة والطاقة  حتى أصبح من أكبر رجال الأعمال في مصر، فهو يُعد الأب الروحي لمدينة شرم الشيخ حيث أنه أول من استثمر فيها عام 1982م ويعتبر مالك خليج نعمة بالكامل، بالإضافة إلى أنه يمتلك عدة منتجعات منها منتجع “موفنبيك جولى فيل” أكبر المنتجعات السياحية في هذه المنطقة.

يري الكثيرون أن السبب الرئيسي لنجاح “سالم” الذي تجاوزت ثروته الـ350 مليار جنيه هو علاقته بالرئيس السابق “مبارك”، حيث تجمع بينهما عدد من المشروعات والاستثمارات على رأسها شركة “الأجنحة البيضاء” التي تم تسجيلها في فرنسا وتُعد المورد الرئيسي لتجارة السلاح في مصر منذ أن كان “مبارك” نائباً لرئيس الجمهورية.

عقب ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام الرئيس السابق “مبارك” هرب رجل الأعمال من مصر بطائرته الخاصة، لتورطه في قضايا الاستيلاء على المال العام وإفساد الحياة الاقتصادية بالبلاد، بالإضافة إلى الإضرار العمد بأموال الشعب لتصدير الغاز المصري لإسرائيل بأسعار منخفضة من خلال شركة غاز شرق المتوسط التي يمتلكها.

في يوم 16 يونيو 2011م القي القبض علي “حسين سالم” من قبل الانتربول الدولي في إسبانيا، ثم تم الإفراج عنه بكفالة 27 مليون يورو بعد تجميد جميع أصوله وأرصدته، ولكن لا تزال قضيته منظوره أمام محكمة العدل العليا في أسبانيا.

عدد التعليقات (2)

الشربينى الاقصرى

2015-05-06 17:45:17

مخطئٌ من ظنّ يوماً أنّ للثعلب ديناً!!!...للشربينى الأقصرى. فى الحوارالذى أجراه حسين سالم مع و(ائل الأبراشى) فى قناة (دريم2) يقول حسين سالم: (...وأن جماعة الإخوان ضحكوا على 90 مليون وضحكوا على الشعب وجابوا مرسي يحكمهم...). عزيزى المواطن المصرى: وإذا أردت مرة أخرى أن تضحك على ال90 مليون مواطن مصرى( فهات وحط)فى الإخوان . والعن جدودهم وجدود جدودهم الأشرار. وسوف ينسى لك الشعب والحكومة كل ما فعلته بالأمس أو ما سوف تفعله فى الغد . المهم كلما أردت أن تصل ويعلو نجمك ويعلو (سب واسخط) فى الإخوان وسوف تجد الطبل والزمروالتهليل لك من الإعلام . والحب والعطف لك من الشعب . والوصول والانتهازية وقضاء الحوائج من الحكومة. وياحبذا لو لعنت إمارة(قطر)وسخطت على دولة(تركيا). هذه هى مفاتيح وأسرار(اللعبة) وكلمات سرالوصول إلى كنوز(مصر). المهم نحن نؤمن ونسلم أن الإخوان (شياطين)وهم المفسدون فى الأرض. لكن حدثنى ماذا أنتم فعلتم فى مصر طوال ال 30 عاماًالماضية. وماذا قدمتم أنتم لمصر من خدمات . أين ذهبت خيرات مصر ؟ كيف حال التعليم والصحة فى مصر؟ كيف حال الزراعة والصناعة فى مصر؟ كيف كانت حرية المواطن ؟ وكيف كانت مواطنة الشعب؟ ماذا قدمتم لخريجى المعاهد والجامعات؟ كيف وبكم كان يتم تعيين هؤلاء الخريجين ؟ صح النوم أيها الشعب المصرى ودعك من دغدغة العواطف وانظر حولك فى حالك وحال أولادك وأسرتك وأخوتك وجيرانك . انظر إلى الوصوليين والمرتشين والمنافقين كم أسسوا وكم حققوامن مكاسب لأنفسهم ولذويهم على حسابك من فوائد داخل الوطن. وأين ذهبت موارد وخيرات مصر طوال هذه الفترة. لك الله أيها الشعب المصرى المسكين أيها الشعب المخدوع . جعلوك تبكى منهم ظلماً وقهراً فى الماضى وها هم الآن يخدعونك ويجعلونك تبكى عطفاً وشفقة عليهم. كأنك طفل صغير يضرب بالعصا فيتألم فيبكى ثم تطرح أمامه قطعة حلوى فينسى ويلهث عليها ثم يضحك . أيها الشعب المصرى المخدوع بأموالك المسروقة منك يسخرون لك فكراًمنافقاً قوياً وإعلاماً ذكياًوصولياً تجارياً كى تنسى الماضى المؤلم وتغرق فى أوهام الحاضرالزائف. وسوف تغنى : (يادولة الظلم ارجعى وعودى ). الشربينى الاقصرى.

احمد ابراهيم

2015-06-01 17:48:46

pjjj ححترمك طول حياتي

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 2 + 1

أخبار الرئيسية: