جولولي | السيرة الذاتية لـ: دييجو مارادونا
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

دييجو مارادونا

السيرة الذاتية

مدرب كرة قدم أرجنتيني، اسمه بالكامل “دييجو أرماندو مارادونا”، ولد يوم 30 أكتوبر 1960م لعائلة فقيرة في مدينة لانوس جنوب بوينس آيرس من محافظة كوريينتس، لديه ثلاثة شقيقات وشقيقان هما “هيوغو – إدواردو” كلاهما كانا لاعبي كرة قدم محترفين أيضاً.

مارس “مارادونا” كرة القدم في سن مبكر من خلال نادي “ريد ستار”، وهناك التقي بصديق له يدعي “جورجي كاريزو” أحد أعضاء نادي “ارجونتينيوس جونيور” للفئات العمرية الصغيرة، والذي اخبر “فرانسيس كارنيخو” مسئول “ارجونتينيوس” عن مهارات “مارادونا”، مما كان سبباً في التحاقه بـ”ارجنتينيوس” وهو في الحادية عشر من عمره.

كانت المباراة الرسمية الأولي لـ”مارادونا” مع الفريق الأول للارجنتينيوس جونيور في 20 أكتوبر عام 1976م حيث ظهر بمستوى راقيٍ من الأداء، كما قاد المنتخب الأرجنتيني لإحراز لقب كاس العالم للشباب بفضل أهدافه الستة ليتم اختياره أفضل لاعب في تلك البطولة.

انتقل “دييجو مارادونا” عام 1981م إلى “بوكا جونيور” ولكنه لم يستمر معه كثيراً، وانتقل بعد عام واحد إلى نادي “برشلونة” الاسباني في صفقة بلغت 12 مليون دولار، حظي “مارادونا” بشعبية عارمة في اسبانيا خاصةً عقب مشاركته في مونديال 1982م الذي أقيم في اسبانيا.

على الرغم من الأداء المتميز لـ”دييجو” مع البارسا وتتويجه في أول موسم له مع البارسا بلقب أفضل لاعب، بالإضافة إلى إحراز لقب كأس الملك عام 1983م، إلا أن كثرة مشاكله مع مدرب الفريق وإدارة النادي بسبب عدم التزامه وتردده على الملاهي الليلية ثم حادثة نهائي كأس ملك اسبانيا عام 1984م حيث تسبب في معركة كبيرة مع المدافع في إحدى المباريات أدت إلى انتهاء مسيرة دييجو مع البارسا.

في عام 1984م انضم “دييجو ارماندو مارادونا” للعب بالدوري الايطالي من خلال نادي “نابولي”، وأصبح الأسطورة التي لن تنساها ذاكرة عشاق نابولي خاصةً بعد أن قاد الفريق للحصول علي لقب الدوري الايطالي لأول مرة في تاريخه موسم 1987/1986 متمكناً من هزم العملاقين الميلان والجوفنتوس.

إلى جانب تألُق الأرجنتيني “مارادونا” علي المستوى المحلي ظهر بنفس القدر من التألُق مع فريق “التانجو” على المستوى الدولي، حيث لعب أول مبارياته مع منتخب الأرجنتين لكرة القدم وهو في السادسة عشر من عمره، وعندما أصبح عمره 18 عاماً مثل بلاده في بطولة العالم لكرة القدم للشباب، ثم شارك أول بطولة لكأس العالم عام 1982م وتمكن القائد الشاب من قيادة منتخب “التانجو” لإحراز اللقب العالمي في مونديال مكسيكو 1986م.

جاء قرار إيقاف النجم الأرجنتيني عام 1991م عن اللعب 15 شهراً من قبل الشرطة الايطالية في قضية تعاطي الكوكايين، ليكون بمثابة بداية لتدهور مشواره الكروي وتاريخه الرياضي حيث انتقل بعد عودته للعب مرة أخرى إلى نادي “اشبيلية” الاسباني الذي لم يتألق معه بسبب سوء حالته البدنية، ثم عاد إلى الأرجنتين ضمن صفوف نادي “نيوز اولد بويز” ومنه إلي “بوكا جونيور”، كما عاد إلى المنتخب الأرجنتيني في كأس العالم 1994م والذي كان نهاية مسيرته مع المنتخب بعد أن ثبُت تعاطيه لمادة ممنوعة من طرف الاتحاد الدولي للكرة القدم.

أعتزل “ارماندو مارادونا” كرة القدم رسمياً كلاعب يوم 27 أكتوبر 1997م واتجه بعد ذلك للعمل كمعلق رياضي في قناة “كواترو” الاسبانية خلال مونديال ألمانيا 2006م، ثم تحقق حلم “مارادونا” يوم 29 أكتوبر 2008م بتعيينه مدرباً للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، إلا أن حلمه تحطم بالخسارة من المنتخب الألماني التي أخرجت الفريق من دور الثمانية، ليتولى بعد ذلك تدريب نادي الوصل الإماراتي.

عدد التعليقات (1)

نتنننتافتلا

2016-05-06 15:36:10

سيرة سعيدة حزينة

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 9 + 8

أخبار الرئيسية: