جولولي | لماذا قاطعت رجاء الجداوي خالتها تحية كاريوكا 6 سنوات؟
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

جاءت من الإسماعيلية إلى القاهرة لتبقى مع خالتها الفنانة تحية كاريوكا، وبعدها واجهت الفنانة رجاء الجداوي صعوبة كبيرة في إقناعها بالاتجاه للفن؛ فقد أرادت خالتها إبعادها عن هذا الجو المليء بالصعاب.

رجاء من مواليد 6 سبتمبر عام 1938، واسمها الحقيقي نجاة علي سيد الجداوي، والدها كان أحد كبار الأعيان بالمدينة وانفصل عن والدتها وهي صغيرة، ولكن العلاقة بينهما ظلت جيدة لذلك سافرت الطفلة إلى والدتها بالقاهرة، حيث تسكن مع شقيقتها تحية، وهي التي تولت تربيتها وصممت على إلحاقها بمدرسة «الفرانسيسكان».

وهناك تعلمت رجاء الإنجليزية والفرنسية والإيطالية، كذلك تلقت أصول الاتيكيت والنظام وعشقت القراءة الأدبية العالمية والعربية طوال 11 عامًا قضتها هناك، وذات يوم حضرت إحدى الحفلات بحديقة الأندلس، حيث حصلت على لقب «سمراء القاهرة»، وبعد هذا فازت بجائزة «ملكة حوض البحر المتوسط» ثم المركز الأول في «مسابقة القطر المصري» وكانت تلك الجوائز بمثابة الانطلاقة الكبرى لها كعارضة أزياء وممثلة.

وخلال تتويج رجاء في حفل ملكة جمال القطر عرض عليها مصمم أزياء يوناني شهير العمل كعارضة أزياء، وكذلك تواجد المخرج الكبير هنري بركات، الذي طلب منها بركات الاشتراك معه في فيلمه الجديد «دعاء الكروان» مع أحمد مظهر، وهو ما حاولت خالتها تحية منعه من شدة خوفها عليها، ولكن الفنانة الشابة أصّرت على الاشتغال بالفن، مما أدى إلى 6 سنوات من القطيعة بينهما.

وفي أول أفلامها تذكرت الفنانة المصرية أنها أجهدت المخرج بسبب كثرة تحدثها بالفرنسية والإنجليزية «لأنني لم أكن أتكلم العربية جيدًاً، فقاموا بإحضار أستاذ ليعلمني الإلقاء بالعربية».

وفي نفس العام 1959 وأثناء تصوير «دعاء الكروان» عرض عليها مساعد المخرج أحمد بدرخان الاشتراك مع نجاة الصغيرة في فيلم «غريبة»، وبالفعل عملت في هذين الفيلمين إلى جانب فيلم آخر هم فيلم «نور الليل» مع مريم فخرالدين.

 



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 5

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: