جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

لماذا عارضت فاتن حمامة عمل ابنتها بالفن؟

السبت 05 أكتوبر 2013 | 11:03 صباحاً
القاهرة - Gololy
729
لماذا عارضت فاتن حمامة عمل ابنتها بالفن؟

اعترفت سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة دومًا بفضل فيلمها الأول «يوم سعيد» في تحقيق ما وصلت إليه من شهرة ونجومية؛ فقد وجدت نفسها، وهي طفلة صغيرة، تظفر بإعجاب الناس، وتصبح فجأة مادة لسمرهم وأحاديثهم، وهو ما خلف لها نوعًا من الغرور.

فاتن بررت غرورها، في حوار صحفي سابق لها، بأنها كطفلة وجدت نفسها محط أنظار زميلاتها واهتمامهنّ؛ فعندما كانت تدخل المدرسة، كانت زميلاتها الصغيرات يتدافعن حولها وعلى لسان كل واحدة منهن سؤال عن هذا الممثل أو ذاك «وكان غروري يأبى علي أن أجيب بأنني لا أعرف إلا الممثلين الذين ظهرت معهم في «يوم سعيد»، ومع ذلك كنت أهز رأسي وأقول لهن أن هذه أسرار لا أستطيع أن أبوح بها، وأن وقت إذاعتها لم يحن بعد، وكانت لهجتي التي اصطنعها توهم الصغيرات بأنني عليمة ببواطن الأمور».

لهذا كله قاومت الفنانة المصرية بشدة فكرة اشتغال ابنتها نادية ذوالفقار بالتمثيل في سنها المبكرة، بعد أن ظهرت في فيلم «موعد مع السعادة» من بطولة وإنتاج والدتها وإخراج والدها عزالدين ذوالفقار «فما كادت ترى نفسها على الشاشة حتى بدأت تعامل زميلاتها في المدرسة معاملة من هم أقل منها أهمية، كما حدث لأمها من قبل».

نادية ذوالفقار  وفاتن حمامة
نادية ذوالفقار  وفاتن حمامة
فاتن حمامة