جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

أحذية مايكل جوردان.. خطر على الأمن العام

السبت 14 ديسمبر 2013 | 11:46 صباحاً
القاهرة -Gololy
147
أحذية مايكل جوردان.. خطر على الأمن العام

في الوقت الذي لم تهدأ فيه حالة الجدل حول موهبة العالمي مايكل جوردان اسطورة كرة السلة الامريكية  للمحترفين خلال مسيرته الاحترافيه، تتجدد موجات الجدل حول مقتنيات جوردان بعد اعتزاله ، فقد بيع زوج من أحذيته، كان قد  ارتداه  الاسطورة  في مباراة نزلة البرد الشهيرة عام 1997 في الدور النهائي.

الحذاء بيع مقابل مبلغ قياسي بلغ 104765 دولارا، ليسكر الرقم القياسي في بيع الاحذية الرياضية للمرة الثانية ، حيث بيع زوج آخر من أحذيته مقابل 31070 دولارا الشهر الماضي.

حذاء جوردان  المعروف باللونين الاحمر والاسود لم يكن الاول الذي أثار ضجة كبيرة في أمريكا ، حيث تحولت عروض مخفضة على حذاء رياضي يحمل اسم جوردان، إلى فوضى وأعمال عنف في مراكز تجارية في الولايات المتحدة أسفرت عن سقوط جرحى، ما استدعى تدخل الشرطة في يناير من العام الماضي .

من جانبها اعلنت دار جري فلانيل للمزادات في نيويورك، ان عميلا - لم تفصح عن هويته- قد اشترى الحذاء المعروف باللونين الأحمر والأسود ، بعد منافسة شرسة في المزاد الذي جرى عبر الهاتف والانترنت.

جدير بالذكر ان جوردان كان قد ارتدى زوج الحذاء هذا في 11 يونيو حزيران 1997 حين قاد شيكاغو بولز للفوز 90-88 على يوتا جاز ليمنحه الأفضلية في سلسلة مباريات الدور النهائي.

كان جوردان في تلك المباراة يعاني من غثيان وإجهاد شديدين وكاد يغيب عن المباراة حتى اطلق على تلك المباراة - مباراة نزلة البرد - إلا أنه قاد بولز حينها ليحرز اللقب.

حذاء جوردان الابيض الذي بيع بـ 180 دولارا فقط ،  هو الآخر أثار فوضى حيث تجمع آلاف الناس أمام ثلاثة متاجر للأحذية في مدينة أوستن بولاية تكساس، ووقعت أعمال عنف وتدافع أدت إلى إصابة اثنين من رجال الشرطة.

حالة الفوضى التي سببها الحذاء وصفتها احدي المتسوقات وتدعى أندريا بقولها:  " الوضع كان جنونيا.. لقد هددت الشرطة باستخدام الرذاذ الحار ضد المتسوقين.. الناس كانوا يحاولون دهس أفراد الشرطة للوصول على المبنى".