جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

كمال الشناوي.. خدعته امرأة أرستقراطية ثم هددته بالانتحار

الجمعة 27 ديسمبر 2013 | 11:53 صباحاً
القاهرة - Gololy
198
كمال الشناوي.. خدعته امرأة أرستقراطية ثم هددته بالانتحار

مشاعره المرهفة التي جعلت منه رسامًا يستطيع بريشته التعبير عما يجول بداخله، هي ذاتها التي حلّت كاللعنة عليه؛ ففور تخرج الفنان كمال الشناوي من كلية التربية الفنية وعمله كمدرس رسم بمحافظة أسيوط اصطدم للمرة الأولى بالأوساط الراقية فوقع في غرام فتاة تشبه تلك التي كانت في مخيلته.

وخلال حفل خيري برعاية الأميرة شويكار كان الشناوي مدعوًا بالمصادفة وهناك وجد ضالته في فتاة أرستقراطية رقيقة، انجذب إليها وتبادلا الحديث الناعم حول الرسم والفن وعرض عليها توصيلها في ختام الحفل، ووافقت هي مُرحبة.

ومنذ تلك الليلة وينمو الحب بينهما عبر جولات الحنطور الشاعرية وكورنيش أسيوط الساحر، وعندما تأكد من حبه لها عرض عليها الزواج ليكتشف أنها متزوجة ولديها أبناء، وكانت صدمة أليمة بالمعنى الحرفي، غادر على إثرها المدينة بالكامل واستقر في القاهرة.

وخلال رحلة النسيان التي استمرت لسنوات طويلة فوجئ الفنان الوسيم بقدوم حبه القديم لتبلغه بانفصالها عن زوجها طالبة منه الزواج، ومع طبيعته المعتدة بنفسها رفض بإصرار العودة إليها، وهددت بالانتحار ولكنه لم يذعن وواصل عناده، فانكشفت المرأة أمامه ثانيةً وتركته بعد عدة أيام لتتزوج من رجل آخر.