جولولي

اشترك في خدمة الاشعارات لمتابعة آخر الاخبار المحلية و العالمية فور وقوعها.

بعد فضيحة الخيانة وسرقة البيانات.. مارك زوكربرج يعتذر للمستخدمين.. والخسائر تصل 50 بليون دولار

الاربعاء 28 مارس 2018 | 11:20 صباحاً
القاهرة - Gololy
100
بعد فضيحة الخيانة وسرقة البيانات.. مارك زوكربرج يعتذر للمستخدمين.. والخسائر تصل 50 بليون دولار

تقدم الأمريكي مارك زوكربرج، مؤسس موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك»، باعتذار مطبوع لعدد من المستخدمين للبريطانيين والأميركيين عن ما أسماه «خيانة الأمانة».

مارك نشر إعلانات على صفحة كاملة في صحف بريطانية وأمريكية، بعدما حصلت شركة الاستشارات السياسية «كامبريدج أناليتيكا» على بيانات 50 مليون مستخدم للموقع.

الإعلان الموقّع باسم زوكربرج جاء فيه: علينا مسئولية حماية معلوماتنا، وإذا لم نتمكّن من ذلك فنحن لا نستحقها، إن تطبيقاً أعدّه باحث جامعي سرّب بيانات ملايين المستخدمين عام 2014.. هذه خيانة أمانة وأعتذر عن عدم بذل مزيد من الجهد في ذلك الوقت، نحقق في كل تطبيق وصل إلى كميات ضخمة من المعلومات قبل إصلاح ذلك، نتوقّع وجود المزيد.

مؤسس "فيس بوك" تعهد بحظر هذه التطبيقات وإبلاغ المستخدمين المتأثرين، مشيرا إلى أن شركته خسرت أكثر من 50 بليون دولار من قيمتها السوقية منذ تداول أزمة البيانات، وأن «فيس بوك» سيمنح مستخدميه مزيداً من المعلومات والقدرة على التحكم في مَن يحق له الاطلاع على بياناتهم.

موقع التواصل الأشهر في العالم «فيس بوك»، يواجه أضخم تدقيقاً متزايداً من الحكومات في أوروبا والولايات المتحدة، وجمّدت شركة «موزيلا» ومصرف «كومرتسبنك» الألماني إعلاناتهما على الموقع، وانتشر وسم #إحذف فيس بوك على الإنترنت.. وأظهر استطلاع رأي أُن أعداد الأمريكيين الذين يثقون في الموقع في مسألة الالتزام بقوانين الخصوصية الأمريكية، انخفضت إلى ما دون النصف، وبيّن الاستطلاع أن 41% من الأمريكيين يثقون في «فيس بوك» لحماية معلوماتهم الشخصية.