جولولي | اتهامات بالتحرش تضرب السياسي الأمريكي جو بايدن.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

يواجه جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق، اتهامات بالتحرش الجنسي، في واقعة تعود إلى عام 2009.

ووفقا لـ”رويترز” قالت الأمريكية إيمي لابوس، وهي من ولاية كونيتيكت: إن جو بايدن، لمسها بشكل غير لائق، ومسح أنفه في أنفها، خلال حملة سياسية لجمع التبرعات عام 2009، لتصبح ثاني امرأة خلال 3 أيام تتهمه بالاتصال الجسدي غير المستحب، في الوقت الذي يدرس السياسي الديمقراطي إطلاق حملة انتخابية سعياً للترشح للرئاسة الأمريكية.

إيمي البالغة من العمر 43 عاما، ذكرت لصحيفة “هارتفورد كورانت”، ما فعله بايدن خلال تجمع في بلدة جرينتش في كونيتيكت قائلة: لم تكن واقعة جنسية، لكني شعرت بعدم ارتياح عند اقتراب بايدن مني خلال حملة جمع التبرعات لهايمز.

السيدة لابوس - وهي مساعدة سابقة لعضو مجلس النواب الأمريكي جيم هايمز - أضافت: إنها كانت في مطبخ مع 3 أو 4 متطوعين آخرين عندما اقترب بايدن منها، وتابعت: لم أتقدم بشكوى قط صراحة لأنه كان نائب الرئيس وأنا لا شيء.

وتحدثت عن الواقعة على حساب مجموعة “نساء كونيتكت في السياسة” على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ردا على ما روته المشرعة السابقة في ولاية نيفادا لوسي فلوريس، التي اتهمت بايدن الأسبوع الماضي، بتقبيل رأسها من الخلف خلال تجمع عام 2014.

وردا على المزاعم الواردة من كونيتيكت، أشار متحدث باسم بايدن إلى بيان أصدره نائب الرئيس الأمريكي السابق، عندما قال: إنه لا يعتقد أنه تصرف قط بشكل غير لائق خلال السنوات الكثيرة التي قضاها في الحياة العامة وفي الحملة الانتخابية.

بايدن قال في البيان: خلال سنواتي الكثيرة في الحملة الانتخابية وفي الحياة العامة، بادرت بعدد لا يحصى من المصافحات والمعانقات ومظاهر المحبة والدعم والمواساة، ولم يحدث قط ولا مرة واحدة أن تصرفت بطريقة غير لائقة، وإذا كان هناك ما يشير إلى أنني فعلت فسأنصت بكل احترام، لكن هذه لم تكن نيتي قط.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 2

أخبار الرئيسية: