جولولي | والدة قتيل فيلا نانسي عجرم ترفض عزائها وتطالب: أين دم ابني؟
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

رفضت السيدة فاطمة والدة الشاب السوري محمد الموسى الذي وقع قتيلاً في فيلا النجمة اللبنانية نانسي عجرم، عزاء الأخيرة لذ تقدمت به لأسرة القتيل في أول ظهور إعلامي لها بعد الحادث.

والدة القتيل شددت على أنها كانت ستقبل العزاء بحالة واحدة كشفتها بقولها: «داخل أعزل .. ليه 16 رصاصة .. لا أقبل العزاء .. متل ما ولادها غاليين عليها ابنى غالى .. وهى حرمته ولاده .. عايزنى أقبل العزاء من قاتلة ابني».

وفي أول ظهور إعلامي لها بحوار عبر  أثير إذاعة «ميلودي أف أم» السورية، كشفت كيف تلقت خبر مقتل نجلها قائلة: «كنت عند ابن عمتي للاطمئنان على زوجته المريضة، ولكن جاءنا الخبر بالهاتف، ظننت أنه ابني الأخر لأنه بالجيش، وصرت أصرخ بلا وعي، وغبت عن الوعي، وعند عودتي للوعي وجدت من يقول لي محمد في مات، وبدل من أن أواسي قريبتي أصبحت هي من تواسيني، هيك تلقيت الخبر، وهيك تعاطف الناس مع نانسي عجرم لأن لديها إحساس وانا ما عندي إحساس، وهي عندها قلب وأنا ما عندي قلب، وهي عندها ولاد غاليين عليها وأنا لا،  قتلت فرحة عمري، أطلب عوضي من الله».

وفي الوقت الذي اعترفت فيه أن ابنها لم يخبرها بأمر عمله في منزل نانسي عجرم من قبل، أكدت أن القتيل أخبر ابنة عمته، نافية أن يكون اقتحامه لمنزل النجمة اللبنانية بغرض السرقة، قائلة: «خاله وعمه في لبنان، كان يستطيع أن يأخذ منهما ما يريد، محمد ليس في حاجة للسرقة، فهو لم يدخل القسم طوال فترة عمله في لبنان ولو في مشاجرة، فهل لهذه الدرجة دم السوري رخيص».

والدة القتيل رفضت رواية اقتحام نجلها لمنزل النجمة اللبنانية بغرض الرقة وتهديد الأسرة بالقتل، وقالت: «أنا لا أفهم في التمثيل ولا الإخراج ولا الإنتاج أقولك هذا ليس ابني، ليه مقطع وموصل، ولماذا اختفى فجأة ثم قالوا أنه في غرفة البنات، أين الفنانين السوريين والمخرجين، ديه شغلتهم»، مضيفة: «في قصة في فيلا نانسي، وقصة كبيرة كمان ، ليه 16 رصاصة، ليه ما في دم، أين دم ابني، لم أرى دم نازفاً من الجثة بحجم كل هذه الطلقات».

محمد الموسى كان قد ظهر في فيديو مسرب من التحقيقات، مقتحماً فيلا نانسي والهاشم بغرض السرقة، وبعد أن رفع عليه مسدساً، قرر الهاشم مهاجمته بنفس السلاح دون أن يعلم أن مسدس القتيل غير حقيقياً، حيث أوقع زوج النجمة اللبنانية، الشاب السوري قتيلاً رمياً بالرصاص، خوفاً على حياة بناته الثلاث، بحسب روايته.

نانسي عجرم، شددت على أنها وزوجها لا يعرفان هذا الشاب نافية الأخبار التي نشرت حول كونه يعمل بستاني لديهما، وردت على المنتقدين لما فعله زوجها مؤكدة أنه لو أي شخص مكانه كان سيقوم بنفس الأمر، كما أن زوجها لو سيقوم بنفس الأمر لو كان مقتحم غرفة أبنائه من لحمه ودمه.

فادي الهاشم كان قد تم توقيفه، لمدة 48 ساعة، وتم الإفراج عنه بضمان محل إقامته ومنعه من السفر لحين انتهاء التحقيقات معه.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 9

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: