جولولي | ليونيل ميسي.. الحاكم بأمره في برشلونة
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

كثيرون يعتبرون النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، هو الآمر الناهي في النادي نظرا لما يحظى به من نجومية كبيرة، من الجماهير وإدارة النادي.

ووفقا لما جاء في “سكاي نيوز” فقد ألقى صحفي رياضي مقرب من برشلونة، الضوء على ما عتبره هيمنة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي على غرفة القرارات في النادي الكتالوني.

الصحفي، سيمون كوبير، أشار لموقع “إي إس بي إن”، إلى أن النجم الأرجنتيني لديه حق “الفيتو” غير المعلن، حول أي انتقال يتم داخل النادي.

كوبير كتب مقالا قال فيه: ليونيل ميسي لديه سلطة أكبر من تلك التي يحملها مدربو برشلونة المغمورين الذين يتم تعيينهم.

برشلونة كان قد تعاقد الأسبوع الماضي مع المدرب الإسباني كيكي سيتين، الذي يملك سجلا “متواضعا” في عالم التدريب، ولكنه يتبع فلسفة برشلونة في لعب كرة القدم.

كوبير أضاف أن اختيار سيتين لم يكن خطأ من برشلونة، بل كان قرارا مقصودا لأن التعاقد مع مدرب مخضرم ذو مكانة عالية قد يقف في وجه “الرجل ذو السلطة الحقيقية”، وهو ليونيل ميسي.

الصحفي تابع، في هذا النادي، المدرب ليس صاحب القرار، فهو لا يقرر كيف يلعب الفريق، فأسلوب لعب الفريق يحدده اللاعبون، وبالتحديد ميسي.. مشيرا إلى أن تحليله المثير للجدل، جاء بناء على نقاشات عديدة خاضها مع مسئولين من النادي الكتالوني في السنوات الأخيرة.

كوبير قال: شخصية ميسي الهادئة وصمته المتكرر قد يكون خادعا.. فميسي لديه الرأي النهائي وسلطة غير معلنة في مواضيع الانتقالات وتعيين المدربين والقرارات التكتيكية الرئيسية، وهو ما لن يعترف به برشلونة.

ومنذ رحيل بيب جوارديولا عن برشلونة عام 2012، توالى عدد من المدربين ذو الخبرة القليلة، تدريب النادي الكتالوني.

ودرب النادي منذ 2012، الإسباني تيتو فيلانوفا، والأرجنتيني جيراردو مارتينو، والإسباني لويس إنريكه، ومواطنه خوسيه إرنستو فالفيردي، والآن كيكي سيتين.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 3

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: