جولولي | 3 أزواج في حياة نادية لطفي.. الثاني كان عريس من جهة أمنية.. صور
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

تُعد الفنانة المصرية نادية لطفي واحدة من جميلات السينما المصرية، قدمت العديد من الأعمال الفنية الناجحة، وكان جمالها إلى جانب موهبتها بوابة إضافية لعبور قلوب محبيها، لتحصل على مكانة مميزة لم يشغلها غيرها.

نادية لطفي رحلت 4 من شهر فبراير 2020، عن عمر يناهز 83 عاما، بعد صراع مع المرض، حيث مكثت في العناية المركزة لأيام.

الجمهور يعرف نادية الفنانة بطلة فيلم «النظارة السوداء»، ولكنه لا يعرف الكثير عن حياتها الخاصة، وخاصة أن هذا الجيل لا يهوى كثيرا الحديث عن حياته الشخصية، ويحب الابتعاد بها بعيدا عن الأضواء.

نادية لطفي تزوجت في بداية حياتها من والد ابنها وجارها عادل البشري، والذي اعتبرته طوق النجاة ليخلصها من والدها الذي لم يكن يسمح لها بالعمل في الفن.

شقراء السينما وقتها كانت في العشرين من عمرها، ولكن الزواج لم يستمر طويلا، فسافر الزوج إلى أستراليا، وطلبت نادية الانفصال عنه بعدها.

وعن زواجها الثاني فكان من المهندس إبراهيم صادق، شقيق زوج ابنة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ودام زواجهما لـ6 سنوات، ولكن المفاجأة عندما وجدت جهاز تصنت في منزلها، ولم تفلح محاولتها معرفة هل هي المقصودة أم زوجها، وسادت حالة من التوتر حتى تم الانفصال في هدوء، ولم تنجب منه أطفالا بناء على رغبته.

نادية تحدثت عن زواجها الثاني بعد ذلك، وقالت إنها تأكدت ان جهاز التصنت كان من أجلها، حيث كانت تلك سياسة المخابرات وقتها، في التعامل مع الفنانين.

الزواج الثالث لنادية لطفي كان من المصور محمد صبري، حيثحدث انجذاب بينهما، وتم الزواج سريعا، ولكن الخلافات الكثيرة بينهما تسببت في وقوع الطلاق.

نادية لطفي من مواليد 1937، وتعتبر من أشهر نجمات العصر الذهبي للسينما المصرية، لها عدد من الأعمال الخالدة أبرزها “النظارة السوداء”، “الناصر صلاح الدين”، “أبي فوق الشجرة”، “السمان والخريف”، وغيرها.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 1 + 8

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: