جولولي | وائل الإبراشي يرد على انتقادات استضافته لمحمد رمضان
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

رد الإعلامي المصري وائل الإبراشي على الانتقادات التي وجهت له وللتليفزيون المصري منذ الإعلان عن استضافته للفنان محمد رمضان، في أولى حلقات برنامج “التاسعة”.

الإبراشي قال، في بداية الحلقة، إنهم فوجئوا بالهجوم الشديد على البرنامج منذ الإعلان عن استضافة رمضان، مشيرا إلى أنهم يحترمون كل وجهات النظر برحابة صدر، سواء المؤيدين أو المعارضين، لكن في نفس الوقت يجب التأكيد على أن كل الموضوعات قابلة للنقاش.

وأضاف أن كل الشخصيات قابلة للحوار معهم، حتى الإرهابيين، موضحا أنه بالرجوع لتاريخ التليفزيون المصري سنجد حوارات مع إرهابيين وجواسيس، وشخصيات إجرامية، وهذا دليل على أن الإعلام يتناقش مع كل الفئات والشخصيات، ويطرح كل وجهات النظر، لذلك كان من المهم أن يتم التحاور مع محمد رمضان في هذا التوقيت.

وتابع: “نحن لا نصادر على حق أحد، لا اللي بيعترض وبيغضب من الحوار ولا المؤيد ولا اللي عايز يشوف إجابات محمد رمضان على جملة قضايا وأزمات تعرض لها مؤخرا، كلٌ له حق التعبير عن رأيه، وأؤكد لكم هذا اللقاء ليس فنيا ولكن سيتناول القضايا بموضوعية شديدة”.

وكان الفنان المصري محمد رمضان قد رد خلال الحلقة على الانتقادات الشديدة التي تعرض لها خلال الفترة الماضية، ومن بينها أزمة الطيار الموقوف، حيث قال إنه ليس أول فنان يلتقط صور داخل مقصورة الطائرة.

وأضاف: “الأمر وصل لهذا الحد لأنني محمد رمضان وهناك تصيد لي، ويوجد صور لمطربة لبنانية تضع (كاب) داخل المقصورة ولم يتحدث أحد عنها حتى الفيديو الذي قالوا عنه أنني أسخر فيه من قرار الإيقاف، كان مجرد تعبير عن استيائي من الحكم والعقاب قاس جدًا”.

وتابع: “لم أخلِ مسئوليتي وأنا لم أخطئ بدليل أن سلطة الطيران المدني لم تقاضيني ولم تعاقبني وعندما نكون في الطائرة والمضيفة تطلب منا شيء فإننا نطيع والمسئول الأول في الطائرة هو الكابتن، وعندما طلب صديقي منه الصور معه في الكابينة، قال له دا يقعد جنبي وهو من بدأ بالكلام، كما أنه لم يقم بأي إجراء طعن بعد وقفه وأول من فكر فيه هو محمد رمضان، وجلس مع المحامي وقال لي إنه طالب 9 ونص مليون جنيه أو يطلع للسوشيال ميديا ويتكلم وأنا كراجل ابن بلد خد مني بالتراضي، ووقتها قلت له ياخدهم من السوشيال ميديا وأنا لن أدفع جنيه بدون وجه حق، واتجه للسوشيال ميديا وشهر بي وقال أنه لم يطلب أموال والدعوى القضائية التي قدمها طالب فيها 25 مليون جنيه”.

واستطرد: “عملت ما بوسعي لرجوع الكابتن لعمله، وحاولت التدخل ولكن الرد من أحد المسئولين داخل الطيران قال لي أنت خدمت في الجيش ينفع شخص أخر يأخذ بندقيتك يتصور بها فقلت لا”، مؤكدا أن الكابتن هو من لجأ للقضاء ولا يريد حل الأمر وديًا وما يحكم به القضاء سيلتزم به ويحترمه.

وعرض حلًا للازمة إلى أن تقول المحكمة كلمتها وهو لو قبل الطيار أن يتكفل براتبه الذي كان يأخذه  إلى وقت الحصول على حكم في القضية التي رفعها ضده.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 2

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: