جولولي | بعد عزلها عن القضية.. محامية قتيل فيلا نانسي عجرم: قميص الراحل سيحسم الأمر
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

على الرغم من إعلان والد محمد الموسى، قتيل فيلا النجمة اللبنانية نانسي عجرم عن عزل المحامية السورية رهاب البيطار من مسئوليتها عن قضية نجله، يبدو أن رهاب لن تتراجع عن موقفها في البحث عن الحقيقة في القضية.

وهاب احدثت ضجة كبيرة بتدوينة كتبت فيها: «قميص محمد الموسى هو الذي سيحسم أموراً هامة بالقضية وأرجو ألا يتحلل كما تحللت جثته»، وأوضحت في تصريحات لبرنامج «تفاعلكم» عبر شاشة العربية أن قميص محمد الموسى لا يزال في البحث الجنائي في لبنان، مشددة على أنه سيخدم القضية من خلال مقارنة الفتحات الموجودة في القميص مع عدد الرصاصات والطلقات التي تعرّض لها مما سيسهم بشكل كبير بمعرفة حقيقة ما حدث ليلة الحادث.

المفاجئ أن رهاب أكدت أن لم  يتم تبليغها خبر عزلها عن القضية رسمياً وبشكل قانوني، في الوقت الذي اعترفت فيه أن والد الراحل أبلغها الأمر برسالة عبر الهاتف، وبالتالي ردت عليه بنفس الطريقة.

رهاب أكدت أن لديها خيارات قانونية ستقوم بتنفذيها في حال تم ابلاغها رسمياً بعزلها عن القضية، خاصة أن كل ما بذلته من مجهود في هذه القضية كان لخدمة الحق والعدالة، وبموجب توكيل رسمي من قبل والد ووالدة وأرملة المغدور، بحسب تعبيرها.

يُذكر أنه تم تأجيل محاكمة زوج الفنانة، فادي الهاشم في قضية مقتل محمد الموسى في منزلهما على يده رمياً بالرصاص، بسبب الإجراءات الوقائية من فيروس كورونا وذلك بناءً على تعميم وتوجيهات مجلس القضاء الأعلى ووزارة العدل اللبنانية.

النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضية غادة عون، كانت قد وجهت تهمة القتل العمد للطبيب فادي الهاشم، وذلك بموجب المادة 547، التي تتراوح عقوبتها بين 15 سنة و20 سنة، لكنها عطفتها على المادة 229 من قانون العقوبات اللبناني التي تعطي أسبابًا تخفيفية حتى يُعفى من العقاب إذا ثبت أنه قتل دفاعًا عن النفس.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 8 + 5

السيرة الذاتية:

أخبار الرئيسية: