جولولي | صامويل إيتو يسب طبيبين فرنسيين ويصفهما بالأوغاد
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

تسبب اقتراح لطبيبين فرنسيين لتجربة لقاح ضد فيروس كورونا على الأفارقة بحجة أنهم لا يمتلكون أنظمة صحية فعالة، في غضب بعض أساطير القارة السمراء، مثل الكاميروني صامويل إيتو والإيفواري ديديه دروجبا.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “آس” الإسبانية، فقد تبادل الطبيبان الفرنسيان الاقتراحات في حديث تلفزيوني، إذ قال أحدهما: هذا ربما يتسبب في جدل ولكن هل نستطيع القيام بدراسة في أفريقيا حيث لا يمتلكون الأقنعة ولا العلاج الضروري؟ ما رأيك؟.

الثاني رد قائلا: لديك الحق، ونحن نفكر في إجراء دراسة موازية في أفريقيا، وأعتقد أن هناك طلبا لم يتم الإعلان عنه، ولكن سيخرج إلى النور، ونفكر بجدية في هذا الأمر، كما أننا لا نرفض أي دراسة في أوروبا أو أستراليا.

التصريحات أثارت غضبا كبيرا وجدلا على وسائل التواصل الاجتماعي، وقام بعض نجوم القارة الأفريقية لكرة القدم، وفي مقدمتهم الكاميروني صاموييل إيتو، والإيفواري ديديه دروجبا، بالرد على ذلك الحديث.

إيتو مهاجم برشلونة الإسباني ومنتخب الكاميرون السابق، رد قائلا: “أوغاد” موجها إهانة مباشرة للطبيبين لرغبتهما في تجربة علاج على الأفارقة.

كما أثارت هذه الكلمات غضب دروجبا نجم تشيلسي الإنجليزي ومنتخب كوت ديفوار، معلقا: هذا أمر لا يمكن تصوره، وأفريقيا ليست معملا للاختبارات، هذه التصريحات ما هي إلا تزييف وعنصرية للغاية، ساعدوا في إنقاذ إفريقيا من فيروس كورونا.

وأضاف، لا تستخدموا الأفارقة كفئران تجارب، هذا أمر مقزز، ويجب على القادة الأفارقة تحمل مسئولية حماية شعبهم من هذه المؤامرات المروعة.

ولم تثر هذه التصريحات اشمئزاز نجوم الساحرة المستديرة في القارة الأفريقية فقط، بل أيضا أثارت غضب جزء كبير من الشعب الفرنسي الذي بدأ بجمع توقيعات إلكترونية على موقعchange  لرفع دعوة تشهير ضد الطبيبين.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 7 + 7

أخبار الرئيسية: