جولولي | بعد أزمة علاقة شقيقته ياسمين وأحمد العوضي.. وائل عبدالعزيز: الحب سبب دمار معظم البشرية
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

القاهرة - Gololy

تحدث الفنان المصري وائل عبدالعزيز، عن الحب وكيف يتسبب  في دمار البشرية، وذلك من خلال منشور عبر صفحتها الشخصية بموقع “فيس بوك”.

وقالت في تدوينتها: “في ناس أتخلقت وأتخلق ليهم الحب ودوّل نسبه قليله وقد تكون اندثرت في ظل كل مغريات الحياة .. وفي ناس تانية “بتدور” علي الناس اللى تحبها بالطريقة اللي هما يستهلوها .. الحب ده شيء مخيف!”.

وأضاف: “الحب بيوصل الناس للغيرة والشك وأغلب الوقت للقتل.. الناس بتفضل تدور على الحب عشان تعيش فيه للحظات قبل ما تنقلب العلاقة للأسوأ.. وهما الشوية دول بس، اللحظات الأولي في أي علاقه اللي بتفضل عايش عليهم أيّام كتيًر بعد انتهائها.. الإنسان يفضل يحب بكل ما يملك اللي قدّامه عشان يجي في يوم ويخونه أو يزهق منه أو ينجذب لشخص آخر أو العلاقة نفسها توصل لفقدان الإحساس إلي بيقود للملل”.

وتابع: “الحب فعلا شيء مخيف صعب فهمه ولو كان سهل كانوا الـ ٧ مليار بني آدم على وجه الأرض زمانهم مرتاحين.. نهاية أي علاقة ما بين شخصين هي مأساة هيعشها أربع أشخاص لان كل شخص هيدور ينسى اللي معاه بشخص آخر.. وهنا أصبح المجتمع مرضي نفسيين من تعدد العلاقات والكل مازال بيدور على شيء مخيف سبب في دمار معظم البشرية اسمه “الحب”.

واستطرد: “تفتكر ليه الناس بتحب تعيش الإحساس ده علي الرغم أنه وقته قصير جدا والوقت الأغلب أحاسيس أخرى بتفرض نفسها على العلاقة زاي الخوف والقلق والشك والغيرة عدم الثقة وغيره وغيره كتيًر!!؟ طيب هل الحياة بدونه أجمل !! هل لو عيشت حياتك بتحب حاجات تانيه زاي شغلك رياضتك أو الفلوس مثلا ويبقي ده الهدف من الحياة.. هل ده أحسن !!.. أظن بردو لا لأن هيجي اليوم اللي قلبك يدوق وساعتها هتبقي بردو بداية النهاية زاي كل القصص والمسلسلات والأفلام اللي في العالم كله”.

وأنهى كلامه قائلًا: “شيء صعب مجرد التفكير بالشكل ده .. بس للأسف هي دي الحقيقة وزاي ما يكون الحب وكل أحاسيسه هدية من ربنا للبشرية وبيحاربه فيها شيطان رچيم ليفتك بالإنسانية.. يا تري الدور على مين”.



عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 6 + 7

أخبار الرئيسية: