جولولي | السيرة الذاتية لـ: حسن حمدي
  • شمس البارودي
  • كيم كاردشيان
  • عادل إمام
  • أبو بكر عزت
  • هيفاء وهبي
  • أنور إسماعيل
  • إسماعيل ياسين
  • سيرين عبد النور
  • شريهان
  • استيفان روستي
  • سعيد صالح
  • خالد صالح

حسن حمدي

السيرة الذاتية

رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، هو قائد قلعة الجزيرة الحمراء وأحد رموز النادي الذي يمتد تاريخه بداخل جدرانه إلى أكثر من 42 عاماً متصلة، حيث تتلمذ على يدي المايسترو “صالح سليم” لاعباً ومدرباً للكرة، ثم عضواًَ بمجلس الإدارة وأميناً للصندوق ووكيلاً حتى أصبح رئيساًً للنادي الأهلي المصري العريق.

تميز قائد القلعة الحمراء بشخصيته القيادية وهو ما ساعده على أن يحظى باحترام وتقدير الجماهير، كما أجمع عليه النقاد الرياضيين وأُطلق عليه لقب “وزير الدفاع” و”حسن الثابت” عقب تألقه وثبات مستواه وقيادته الحكيمة داخل وخارج الملعب.

ولد “محمد محمود حمدي إسماعيل” يوم 2 أغسطس 1949م، حصل على بكالوريوس تجارة عام 1973م، هو يُعد أحد أبناء ونجوم اللعبة في النادي الأهلي حيث انضم لفريق الناشئين تحت 14 سنة عام 1962م، ثم تدرج كلاعب دولي حتى التحق بصفوف الفريق الأول، وفي موسم 71/1972م لعب مباراته الأولى أمام دمياط والتي انتهت بفوز الأهلي 5/2.

كما شارك الكابتن “حسن حمدي” مع الفريق الأول في بطولة الدوري طوال 6 مواسم لعب خلالها 107 مباريات في المواسم 71/72 و 72/73 و 73/74 و 74/75 و 75/76 و 76/1977م، وإن كانت الثلاث مواسم الأخيرة هي الأبرز في حياة حسن حمدي اللاعب وشهدت انطلاقته الحقيقية مع المدير الفني المجرى “ناندور هيديكوتى” حيث فاز الأهلي بالبطولة في المواسم الثلاثة بجدارة.

بينما كان موسم 74/1975م هو الانطلاقة الحقيقية في مشواره الرياضي حيث ظهر خلال ذلك الموسم كنموذج للنجم المتكامل وشارك في جميع مباريات الفريق بمستوى عالي، مما منحه فرصة الانضمام إلى صفوف المنتخب القومي.

استكمالاً لمسيرة النجاح واصل الكابتن “حسن حمدي” تألقه في الموسم التالي 75/1976م، حيث نجح في قيادة الفريق للفوز بالبطولة دون أي هزيمة بفضل صلابة دفاعه بقيادة “وزير الدفاع” وخاض الأهلي 21 مباراة فاز في 17 وتعادل في 4 مباريات.

على الرغم من تألق “حمدي” ونبوغه الكروي مع الأهلي، إلا أن اعتزاله جاء مبكراً حيث أعلن عام 1977م اعتزاله لكرة القدم وهو يبلغ من العمر 28 عاماً بسبب الإصابة، ليشغل يوم 17 يونيو 1979م منصب مدير الكرة بالنادي الأهلي، وكان أصغر من شغلوا هذا المنصب في الأهلي والأندية المصرية ليتولى بذلك مسئولية قيادة أكبر وأقوى فريق مصري.

نجح باقتدار في قيادة سفينة الأهلي للعديد من البطولات حيث حقق الفريق معه الفوز بدرع الدوري 6 مرات، وكأس مصر 4 مرات، كما حقق معه الفريق لقبه الأفريقي الأول بالفوز بكأس الأندية أبطال الدوري عام 1982م، وأبطال الكئوس ثلاث مرات.

عقب رحيل “صالح سليم” في 6 مايو عام 2002م تقدم الكابتن “حسن حمدي” للترشح لمنصب الرئاسة، وهو المنصب الذي حصل عليه بالتزكية حيث لم ينافسه أحد على مقعد الرئيس، وفي انتخابات 2004م جدد النادي ثقته في القيادة الحكيمة للكابتن “حسن حمدي” الذي حصل على الأغلبية لقيادة النادي لدورة انتخابية.

عدد التعليقات (0)

الاسم (مطلوب):

ما هو مجموع 5 + 9

أخبار الرئيسية: